أبواق اعلامية فى المزاد بقيادة "المسدى" ... الم يستقل من الحكومة ؟

أبواق اعلامية فى المزاد بقيادة "المسدى" ... الم يستقل من الحكومة ؟

المتذاكي مفدي المسدي الراعي الرسمي للحملات الإعلامية التشويهية على خصوم مؤجر مكتب القصبة لم نرى منه افادة بل مفسدة.

فهو لا يترك صغيرة ولا كبيرة ولا شاردة ولا واردة الا استعملها لإرضاء اعرافه.

وان حمل لقب أبيه المرحوم قاسم المسدي فهو سليل الغرف الخلفية السوداء للتجمع المنحل وقد تتلمذ على يد الاستاذ الكبير عبدالرحيم الزواري الضرب تحت وفوق ومن وراء ومن امام الحزام.

اصدقاؤه يصفونه بالوفي المبالغ في خدمة اعرافه حتى انه تجاوز وفاء "كلاب العسة"

وخصومه يصفونه بالمؤذي والذي بغبائه يضر ايما ضرر بمن هو في خدمتهم.

اساليب المتذاكي التي تشمئز لها الأذهان وتزكم من رائحتها الأنوف وتفخر بها الرداءة جعلت من المدعو مفدي مفسدا اولا في القصبة ولمن له علاقة بمصالحها وذلك بدءا بزملائه في الاعلام في مكاتب الوزارة.

وقد اساء بغبائه الى مشغله رئيس الحكومة ايما اساءة فهو المتسبب الفعلي في الجفاء مع رئيس الدولة وتوسيع رقعة النميمة بين رأسي السلطة التنفيذية وهو المتسبب الاول والاخير بتأجيج نار الحملة الاعلامية المسعورة على قيادات اتحاد الشغل في اشخاصهم مما احدث قطيعة بين هذه القيادات ورئيس الحكومة.

وها هو اليوم يشن حملة شعواء على النهضة وقيادتها وذلك بحث كل من يشملهم بعطفه وكلفهم بمهمة من بوبكر عكاشة الى الأمني المطرود الدردوري بالعمل على ابقاء النهضة في وسائل الاعلام بصورة المتهم الغامض والذي لا يوثق به لأطول فترة ممكنة.

هو كالمعز يتنطط من جريدة الى راديو الى مذيع ألى مقدم برامج الى العماري الى البلومي من وعدهم بادارة شمس افام وادارة كاكتوس و التاسعة ور.م.ع الوطنية ومرافق لسفرات الرئيس بالخارج ومدير التاب وملحق اعلامي بوزارة ... و ... وكل من ريقتو سايلة وهم كثر يدعوهم الى اطالة وبقاء صورة النهضة بالإعلام كلمتهم وكأنه في ذلك يعمل على مبدأ داعش "باقية وتتمدد".

فما غايته من هذا "التكعرير" على النهضة؟؟

النتذاكي المفسد ظن وانه في حالة حربه الوجودية على شق النداء المعادي والمنافس "لعرفه" فليأخذ بالمرة وفي طريقه منافس عرفه في 2019 حركة النهضة وذلك عملا بمبدأ الشامبو وملطف الشعر في علبة واحدة اثنان في واحد (deux en un) وبما انه متذاكي "ومتعودة دايما" بأساليب "عرفه" الأول ظن ان ضربات تحت الطاولة غير مرئية وستمر مرور الكرام.

ولكن ما كل مرة تسلم الجرة وهذه الدعوة للمرة الالف لرئيس الحكومة ان يتخلص من هذه الأساليب النوفمبرية في التعامل مع وسائل واهل الإعلام كأداة للحكم ومنافسة الخصوم.

من يدعي محاربة الفساد "فليكنس " امام .. مكتبه ... على فكرة الم يستقيل مفسد المسدي ؟؟