شهداء 3 جانفي مامشوش خسارة.. " احداث الخبز "

شهداء 3 جانفي مامشوش خسارة.. " احداث الخبز "

من قال اننا خسرنا شهداء 3 جانفي 1984 او "مشوا خسارة" على رأي احدهم، من قال ان تونس لم تستثمر دماء فلذات أكبادها الذین قضوا ذات جانفي 84 ، ّ من قال انها بذرت رصید شهداء جانفي 84؟

الصورة أبلغ من ذلك بكثیر، لقد اكتسح الشعب التونسي الشوارع وخلخل نظام بورقیبة، حینها قال الرئیس"نرجعوا وین كنا"، فما كان الا ان "رجعنا وین كنا" لا بالعكس وما ان استتب الامر للسلطة حتى أطلقت سلسلة من اشهر الاعتقال في تاریخ البلاد، ثم ابتلع الشعب طعمه وهجع الى حین..نام وفي الخاطر قصة اخرى ستطول لكنها ستقول..

بعد ما یناهز الربع قرن، خلخل الشعب اركان نفس النظام مع تغییرات طفیفة في اعلى الهرم، خرج راس السلطة تماما كما سلفه وقال، "فهمتكم" او قال "نرجعوا وین كنا" مختصرة وبشكل آخر یراعي عدم التكرار، بل أضاف الى "فهمتكم" 300 الف وظیفة جدیدة، بل أضاف اطلاق جمیع مساجین الراي، بل اضاف العفو العام، بل أضاف الدیمقراطیة الموعودة بمواصفات دولیة، بل اضاف نشیخكم نبحبحكم ندللكم نخدمكم..اتوسل الیكم.. أبدا.. فالشعوب الحرة عندما تندفع الى الشارع بغزارة وتدفع الدم بغزارة، یمكن ان تصدق مرة واحدة ولیس اكثر، ومن سوء حظ بن علي ان الكرطوشة الوحیدة استعملها بورقیبة، وان شعب تونس من الشعوب النادرة التي لا تلدغ من القصر مرتین.

سبعة نوفمبر كانت ثمرة لعلاقة محرمة بین جریمة 12 اوت 1961 وجریمة 24 جانفي 1963 ،أما سبعطاش دیسمبر فكانت ثمرة لارتباط في الحلال بین ملحمة 26 جانفي 1978 وبین ملحمة 4 جانفي 1984.