الهاروني : لا تقلقنا افتراءات وأكاذيب من عملوا مع البوليس السياسي لضرب الاسلاميين وسنفاجئهم أمام القضاء

الهاروني : لا تقلقنا افتراءات وأكاذيب من عملوا مع البوليس السياسي لضرب الاسلاميين وسنفاجئهم أمام القضاء

 جدّد القيادي بحركة النهضة عبد الكريم الهاروني انتقاداته لاتهامات هيئة الدفاع عن الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي ومن ورائها الجبهة الشعبية بخصوص الجهاز السري لحركة النهضة وملف الاغتيالات وغيرها.

وقال الهاروني الثلاثاء 27 نوفمبر خلال استضافته على قناة الحوار التونسي متحدّثا عن الجبهة الشعبية " الجبهة مزال فكرها جامد وموقفها السياسي متشدّد وترفض الاحتكام لمؤسسات الدولة، وهي تريد أن تتهم وتحكم وتنفّذ الحكم" وعلّق قائلا " هذم عينة من الاقصائيين الي يجموا يمثلوا خطر على استقرار البلاد ومؤسسات الدولة".

وصرّح قائلا "حرص هذه الأطراف على الحديث عن التنظيم السري المزعوم، خطة اعلامية سياسية لأنو 5 سنين وهوما يتحدّثوا أن النهضة وراء الاغتيالات وما صدّقهم حد فقاموا باخراج جديد لملف قديم بعد أن استثمروا في الدم وحصّلوا الهزائم في الانتخابات". 


وشدّد الهاروني على أن حركة النهضة لا يمكن أن تتأثر بالاتهامات الباطلة الصادرة عن هذه الأطراف وفق تعبيره وقال " نحن في النهضة لا تقلقنا الافتراءات والأكاذيب، فنحن لمدّة 40 سنة تعودنا على الكذب والافتراء والمحاكمات الباطالة والتعذيب والقتل لادانة الحركة ولكن بعد الثورة وفي أول انتخابات الشعب انتخب النهضة".


وتابع الهاروني بأن النهضة تعرف من يقف وراء هذه الاتهامات وقال "برشا فيهم كانوا يخدموا مع البوليس السياسي ومع نظام بن علي لاتهام النهضة واخراج النهضة من الساحة السياسية لأنو بن علي ضحك عليهم ضرب بيهم الاسلاميين وبعد لحّقهم هوما " وأضاف "سنفاجئهم بجملة من الردود أمام القضاء في الوقت المناسب" .