بن تيشة يهدد: الباجي لن يُحيل التّحوير إلى البرلمان !!!

بن تيشة يهدد: الباجي لن يُحيل التّحوير إلى البرلمان !!!

أكّد المستشار السياسي لرئيس الجمهورية نور الدين بن تيشة أن الرئيس الباجي قائد السبسي لن يحيل التحوير الوزاري الذي أعلن عنه رئيس الحكومة يوسف الشاهد مساء أمس الاثنين 5 نوفمبر 2018 إلى مجلس نواب الشعب.

وأشار بن تيشة في تصريح اعلامي إلى أن سبب رفض رئيس الجمهورية التحوير هو أنّ الشاهد لم يستشره حسب العرف المعمول به في التحويرين السابقين اللذين تم الإعلان عنهما منذ سنة 2014 مع الحبيب الصيد في مناسبة أولى ومع الشاهد نفسه السنة الفارطة.

وأضاف أن رئيس الجمهورية كان قد أكّد في اجتماعات وثيقتي قرطاج الأولى والثانية على أنّهما حوار من أجل توسيع قاعدة المشاركة في تسيير الشأن العام دون نسيان نتائج الانتخابات وإرادة الشعب التي عبّر عنها في الاستحقاق الانتخابي لسنة 2014 وفوّضت قيادة البلاد لجهات بعينها، موضحا أنّ قائد السبسي منتخب مباشرة من الشعب ومسؤول عن كل ما يحدث داخليا وخارجيا باعتباره مفوضا بالسيادة من قبل الشعب مباشرة.

واعتبر المتحدث أنه باستثناء بعض الأسماء فإنّ هذه الحكومة هي حكومة حركة النهضة وأن التحوير الوزاري المعلن عنه لا يستجيب لانتظارات التونسيين، لافتا إلى أن رئاسة الجمهورية تعتبر وفقا لذلك أنّ التحوير بعيد كلّ البعد عن نتائج الانتخابات وأن رئيس الحكومة نسي أنه تمّ اقتراحه من قبل رئيس الجمهورية في مشاورات وثيقة قرطاج وأنه طلب من الأحزاب ومن البرلمان منحه الثقة.

وأبرز بن تيشه أن التحوير لا يعني رئاسة الجمهورية وأنها بعيدة عنه كل البعد، مشيرا إلى أنّه تمّ إرسال قائمة التحوير مساء أمس إلى الرئاسة وإلى أنها لم تكن مطابقة للتشكيلة التي أعلن عنها الشاهد.