صادم: شفيق جراية يتجوّل حرّا طليقا أمام المحكمة ... تفاصيل

صادم: شفيق جراية يتجوّل حرّا طليقا أمام المحكمة ... تفاصيل

تجوّل رجل الأعمال شفيق جراية اليوم الجمعة ببهو محكمة الاستئناف بتونس دون أعوان حراسة الى ان خرج الى شارع 9 افريل دون علم احد رغم انه موقوفا.

من جهته كشف فيصل الجدلاوي محامي شفيق جراية في تصريح لموقع الصريح عن تفاصيل الحادثة مؤكّدا انّمنوبه تم سماعه من طرف قاضي التحقيق بالقطب الاقتصادي المالي بالعاصمة ثم تم اقتياده في مرحلة ثانية إلى محكمة الاستئناف بتونس دون علم محاميه وذاك لاعلامه بحكم قضائي وأثناء دخوله إلى محكمة الاستئناف بتونس نزع له أعوان الأمن المرافقون له الكبالات من يديه ثم تم إدخاله إلى مكتب النيابة العمومية فاستفسر منوبه النيابة عن أسباب عدم حضور محاميه فأخبرته النيابة أن المسألة لا تستحق أن يحضر محاموه فغادر جراية المكتب ليتفاجأ بعدم وجود أعوان الأمن المرافقين له فبحث عنهم في كامل أرجاء المحكمة دون العثور عليهم موضحا أن موكله كان يتجول داخل مقر محكمة الاستئناف دون حراسة أمنية وان منوبه خرج فوجد الباب الخارجي المحكمة مفتوحا وخرج من الباب الذي يفتح على شارع 9 أفريل.

وقد أكد فيصل الجدلاوي أن شفيق جراية ساورته الشكوك وتساءل عن غياب أعوان الأمن المرافقين له فجأة رغم أنه محل ايقاف موضحا ان المحكمة كانت خالية من أعوان الأمن

وقد تابع محامي جراية ان تلك الأحداث دفعت منوبه للشك بأن هناك مكيدة له فعاد أدراجه إلى محكمة الاستئناف بتونس وظل مجددا يبحث عن أعوان الأمن الى أن عثر عليهم فعادوا به إلى سجن المرناقية.