عصام الشابي : على السبسي الاستعداد للاستقالة وحلّ البرلمان

عصام الشابي : على السبسي الاستعداد للاستقالة وحلّ البرلمان

أكد الأمين العام للحزب الجمهوري عصام الشابي اليوم الخميس 20 سبتمبر 2018، استحالة اسقاط حكومة يوسف الشاهد برلمانيا حتى من قبل رئيس الجمهورية مستندا في ذلك الى دعم حركة النهضة لرئيس الحكومة يوسف الشاهد.

وقال الشابي "من الصعب ازاحة الشاهد دون موافقة النهضة لانها اللاعب الحقيقي الذي يحكم اليوم في البلاد”.

واكد “إستحالة التعايش بين رأسي السلطة التنفيذية “وأن التسريبات المتأتية من قصر قرطاج تأكد أن “قائد السبسي لم يعد بامكانه التعايش مع الشاهد في السنة الانتخابية المتبقية”، معتبرا أن المواطن التونسي قد دفع ضريبة باهضة نتيجة ما أسماه “التناحر” والخلاف داخل نداء تونس.

وتابع الشابي “اتقوا الله في تونس لأننا قد ندخل في مغامرة غير محسوبة العواقب اذا ما تمسك الباجي بالتوجه للبرلمان لتفعيل الفصل99”.

وحذر من السيناريوهات التي قد تتبع عملية تفعيل الفصل 99 قائلا “على رئيس الجمهورية القبول بكل السيناريوات من بينها تجديد الثقة في الحكومة وبالتالي طرح سحب الثقة مرة ثانية والذي ينجر عنها ما يتضمنه الفصل 99 من استقالة الباجي في حال تجديد الثقة للحكومة للمرة الثانية أو حل البرلمان في حال سحب الثقة من الحكومة الحالية وفشل رئيس الجمهورية في تشكيل حكومة جديدة”.

جدير بالذكر انه من المنتظر أن يدلي رئيس الجمهورية نهاية هذا الاسبوع أو بداية الاسبوع القادم على اقصى تقدير بحوار تلفزي سيحسم بشكل نهائي في الازمة السياسية المتواصلة منذ اشهر والتي افضت إلى اعلانه يوم 28 ماي 2018 تعليق مشاورات قرطاج 2 من جهة ورفض الاتحاد العام التونسي للشغل منذ ايام استئنافها من جهة اخرى.

وتأكد التسريبات ان للباجي قائد السبسي النية الواضحة في تفعيل الفصل 99 وبالتالي اقرار الحل الدستوري الذي طالما رفضه.