تقوي الطرابلسي : لمحمد عبو من الغباء إعادة نفس الأفعال و توقع نتائج مختلفة

تقوي الطرابلسي : لمحمد عبو من الغباء إعادة نفس الأفعال و توقع نتائج مختلفة

من الغباء إعادة نفس الأفعال و توقع نتائج مختلفة : حوار عبو يوم أمس على قناة #الجزيرة #القطرية، بدأ حملة انتخابية سابقة لاوانها مبنية على الضدية لحركة النهضة في محاولة لتقديم حزبه كحزب بديل عن النداء يسد التوازن السياسي المفقود في البلاد... الرجل سقط سقوطا مدويا بخطابه السياسي الذي تجاوزه التاريخ و ناقض نفسه في أكثر من نقطة و خاصة عندما تهكم على حزبي #النداء و #الحراك باعتبارهما أحزاب تشكلت حول أشخاص في حين أن حزبه هو أيضا مبني حول ذاته...

 

و من الطرائف أن تعريف قناة الجزيرة له كان " الوزير السابق المكلف بالإصلاح الإداري" و هو بنى كل خطابه على اتهام النهضة بالفساد الذي كلفته هي نفسها بمحاربته عندما كانت في السلطة... أيضا اعتبر أن محافظة النهضة على الشاهد هو لمصلحتها الشخصية و ليس لمصلحة البلاد و لكنه يرى أيضا أن من المصلحة الإبقاء على الشاهد... تناقضات كثيرة جدا في الخطاب خاصة أنه على منبر قناة دولية المفروض أن نسوق منها صورة مشرقة لتونس و لا نصفي عن طريقها حسابات سياسوية خاصة في ظل الوضع الاقتصادي الخانق حاليا... و لكن هذا التخبط الخطابي أعاد الرجل إلى حجمه و جعله ينفث علانية كل احقاده و يبرز قلقه الشديد حول موقعه و موقع حزبه في الانتخابات القادمة التي أكد الرئيس أنها ستقام بوقتها..

بقلم تقوي الطرابلسي